برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


descriptiondefaultعَلى جِسْر الرّاين

more_horiz

على  جسر الراين
















ألا قُل لي..







أعُدْتَ مِن







سَفَرٍ طويل ؟







لَكَ بَهاءُ الْمَليحَةِ







مُمَدّدَةً..







وحْدك النّشيدُ







الوَقورُ أيُّها الشّيْخ







أنْت هُو أنْتَ..







في الخَرائطِ







تتَعَرّى للرِّياح.







شَقْراءُ







مُهْرَتُكَ الغاضِبَة







أنْت أغانٍ مُتَناثِرَةٌ !







تسْبحُ كالطّيْرِ







ومالَكَ لا تسْتريحُ ؟







كمْ..كَمْ أنْتَ







جميلٌ أيُّها السّاري !







تنْسابُ غيْماً.







ها أنْت ذا..







اَلأفُقُ الرّحْب







تَسيرُ مِثل







فُلْكِ نوحٍ..







تَسْتَنْسِرُ في مدى







الأوطان والأزْمان.







ليْس كثيراً..







أن يَضُمّك خافِقي.







أنا هُنا فوْق







الجِسْر أيُّها الفجْرُ







أعُدُّ لكَ الوِلاداتِ







وَسَطَ الأخْضَرِ.







ماذا أرى ؟..







أهذا ما عَزْمُكَ







شَيّدَ أمْ..







عَزْمُ الرِّجالِ ؟







أرى الحَرْبَ الأخيرَةَ







تَكْنِسُ عنْ ضِفافِكَ







ما تبَقّى مِن دَمِ







الحَرْبِ تَسْتَحي مِنْكَ







مِثل عاهِرَةٍ وَتُغطي







بِبَرْقَعٍ وَجْهَها !







إلى أيْنَ تأْخُذُني ؟







لكَ انْعِكاساتُ بَريقٍ.







جذْلانَةٌ وُعولُ مِياهِكَ







الجامِحَةُ وَقدْ هدّتِ







السّورَ الحَزينَ







تحْت الشّهُبِ.







إلى أيْن تَهْتَزُّ







بيَ صافِناً على







هذا النّحْوِ..







مِثل مَلِكٍ ؟







خذْني مَعَكَ إلى







أقاصٍ بِها أحْلُمُ.







أنْت غَبَشٌ وَحُداء







أنْت خمْرٌ..







ومِنْ فرْطِ







النّدَمِ أيُّها السّكْرانُ







بِما لَيْس لي







أنْت جُرْحٌ !..







فَلا تأْسى.







مِن كُواكَ أُطِلُّ







السّاعَةَ على







أبراجِ الحَمامِ







والْمُدُنِ الجَميلَة.







أنْت الرّذاذُ







الذي يَسْقُطُ الآنَ.







تَمْشي مِثل







امْرأةٍ شَهِيّةٍ







فاغْتَنِم صفْوَ







الليالي ولا تَغِبْ!







تنْداحُ في







كَفِّكَ النّهاراتُ







شاسِعَةٌ أرْيافُ







صَهيلِكَ صَوْبَ ظِلٍّ







لا شيْءَ يوقِفُكَ..







تَلْتَحِفُ التِّيهَ عبْرَ







الغاباتِ كأنّما تبْحَثُ







عنْ حانَةٍ أيُّها







النّهْرُ الهَصور.







لا غُبارَ







عليْكَ تسْتَأْسِدُ







تَصيدُ الفُهودَ في







سَماءِ لَوْحةٍ ! !







وحْدَكَ ذا باعٍ:







أنْت خَطٌّ طَويلٌ







مِن الأحْلامِ والزّبدِ.







وَحْدَكَ في غَلَسِ







الرُّؤى تَصوغُ







امْرأةً مِن بِلّوْرٍ..







تُدْلِجُ صَوْبَ







الأغْوارِ إلى ما







هُوَ أعْمَقُ مِنَ







الْمَشارِفِ والقِباب.







لكَ شَهَواتي







تتَهادى بِها







في الْمَسافَةِ.







ها قدْ سَطّرْتُ







على صَدْرِك







أحْلامِيَ لكَ







مِنّي الوُدُّ وأنا







أتَفَرّسُ في







حِسانِكِ شَغوفاً







بِهِنّ معَ الصّعاليكِ







وَأكادُ أنْ أهُمّ..







ولكِّن العَفافَ







هُنا يَصُدُّني !!










مدينة كولون/ ألمانيا

descriptiondefaultرد: عَلى جِسْر الرّاين

more_horiz

ها أنْت ذا..







اَلأفُقُ الرّحْب







تَسيرُ مِثل







فُلْكِ نوحٍ..







تَسْتَنْسِرُ في مدى







الأوطان والأزْمان.





بهاء المدلول النفسي البلاغي يميز حرفك أيها الممزوج نغما مع مداد السماء
 قصيدة قرأتها للمرة الثالثة  فتجدد لوحتها العلوية  في علبة ألواني


باذخة  جدا

الشاعر القدير محمد الزهراوي أبو نوفل

بهي أنت
كل الامتنان والاحترام

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: عَلى جِسْر الرّاين

more_horiz

أنْت هُو أنْتَ..







في الخَرائطِ







تتَعَرّى للرِّياح.







شَقْراءُ







مُهْرَتُكَ الغاضِبَة







أنْت أغانٍ مُتَناثِرَةٌ !







تسْبحُ كالطّيْرِ



دام حرفك النابض حسا
تقديري الكبير

descriptiondefaultرد: عَلى جِسْر الرّاين

more_horiz
البرق اللامع
ابو نوفل

سرياليزوم بلغة تصاعدية تعتمد المشاهد المكثفة

ابدعت واكثر

محبتي

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى