برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


descriptiondefaultذكرانا

more_horiz
حينما يسكن في الليل السكون ،

وتعابثني خيالات الجنون ،

أشد حزام الامان في رحلة اليك ،

زرعتني يوما اقحوانة ،على ضفاف لهفتك ،

لتنشق عطري السحري

عند المطر


زرعتني ديمتك الثمينة

وانت تهامس الريح :

لاتبعدي ديمة قلبي

ياريح

أتذْكُرُ المطر ؟؟

كنا نصغي لوقع حباته ، وهي المتراقصة بدهشتنا

ثم نمضي في اغوارنا ،

تنبض فيها ، للسرور ألوان

لا اذكر كم مضى على ذلك الفراق

ولم يكن فراق ،

بل نحن معا ، كل حين

وجنوننا

وما تزال بانتظارنا

ملهوفة


أرجوزة المطر

وذكرانا على الكفوف

تخرج من قلبين
وذكرانا .....





عدل سابقا من قبل حميدة العسكري في الأربعاء يوليو 25, 2012 12:41 am عدل 3 مرات

descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
وذكرانا تعانق المساء ،

حيث تغادر الطيور

الى وكناتها ، تحتضن الدفئ


والسرور

ونوقد من دم القلب ، ومن اوردة لنا

نوافذ توصلنا ،

مازالت الحياة ،


ألم اقل لك يوما ؟!

مازالت الحياة تقدم لنا لقمة دسمة يشتهيها خاطر جائع ؟؟


فها نحن نضم الاصابع الى الاوردة السكرى بخمرينا


وواحد نحن ولسنا اثنين الآن


هذا السبيل جارٍ ، وانا قد اتخذت قراري

ان اغترف من شهدك كل يوم سبعين صلاة


لاكفر بها وجه قدر فرقنا يوما

وفي غمرة الدعاء


اراك باسلا تمد من يدك اصابعا شموعا

اعمدة الشراع لرحلتي في دمك

ان نحيي الذكرى

بجنون جموح ،

ذكرانا







descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
عندما يتعلق الامر بذكرى ،

فللروح ان تهب من سبات سحيق

لتعتنق بوريد واحد ، كل لهفة ،

كل جني العمر من لفافات احترقت وبقي عقبانها مستعرا بذي نبض

يا أنت ياوريدي تعال وكن جذوته الآن

ومزق صواري العودة الى حيث جفاف الخريف ،

وتعال وكن ربيع اوراقي التي ماتزال

تبحث عني في سفر عينيك الى شطآني المنبجسة بنور

منبعث من وجه سماء عذراء بغياب صخبك

،
هنا


وذكرانا


descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
وذكرانا ،

طالما ضحكنا من خريف يمر ،

وما مر بنا ، ذلك اننا معا نشترك بمد واحد من لهفة

منذ الامس وهذا اليوم

اصفر

بلون الفرح


منحتنيه منذ سنين وها انا امنحك اياه الان

صخبا وجنونا ،

اصفر ... اصفر

بآنية سحري ، القديم ذاك

عند ابواب العاصمة

صخب وجنون

descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
وذكرانا ،

لم تطفأ جذوة ذلك العشق المجنون يوما ،

ذلك مانطقته شفاهنا معا وضحكنا ، ضحكنا ثم استرحنا

متكئين على نوافذنا

لم تطفا ،

وحقا كان أوارها يشتد وقدا في الضلوع

ليجني كل قمح اللقاء فيعده

لمواسم الاكسير

جنانا ،جنون وصخب ،

هذيان مازال يمتشق حرفك ،

برقا بسماء الديم


فتورق كروم السكر



حصاد اللقاء مجددا ،


ما اصخب اللقاء

فهاك يومي وغدي

descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
بذكرانا ،

يحتكرك حبي

لانك لهفته ،

قلبي ، لانك دمه ،

فكري لانك وحيه ،

صخبي لانك صوته

بوحي لانك وجهه ،


فقل لي الان ،

ألم يكن احتكاري لك -وانت معي الان -


ألم يكن مشروعا


ياحبي وقلبي ودمي وفكري وصخبي


يابوحي ...

وانت محتكري من قبل

بذكرانا




descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
ذكرانا


نحن الآن معا فاسمعني ،

ذكرانا ماكانت يوما الا حبا وجدا شغفا صخبا بوحا وجنونا


الوان الوان

تموج في بحرك وبوصلتي قلبي ،

فهيا تعال ومزق برعمة لم تشهد غصنا قبل الان





descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
بذكرانا

يمتد بي قهر وفائق وجع ينتظر زمني ليطفئ في عيني جذوة استعار

لا ادري الى اي مدى وصل

الالم ، تحد اقسى ما اقساه

ان تلتئم الروح معك على وجع

فتثقلها بكلمة

قلبي

أقلبك انا ياقلبي ؟؟

ياااااااه ما اكثر هذا على نبض يقفز مسجلا اعلى طفرة وَلَهٍ وفرح

يقتلني

برهة ثم غابت الروح في


ذكراها ،

غائب عن قنديلي زيته

والنهر تحتكره الهضاب حيث لايجود الا بقلبي ذاك الغياب

اضحية سائغة ينحرها

على اعتاب ذكرانا









descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
ذكرانا

عندما تشيخ الروح باصفر خريف

يعصف بي شوق الى شباب الوصل حيث تساقينا الهوى

ليت شعري وهل تشيخ قلوب رمم الهوى منها ماتصدأ بتراشق الازمان

الان لقلبي ان يحتويك فتعال تعال

حبا وقلبا ،

تقتلني الذكرى

اذ اناديك نبضا تسرقه مني اذرع الغياب

ويتساءل فيّ التشوق

لم تنصهر القلوب بالاشواق

لارد

الا ذكرانا النابضة في قلب الذكرى

ذكرانا







descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
حبيبي

عند نافذتك تسرح الروح الان فتدون

كل ما مرمن عبق بذكرانا

تجتاح قلبي موجة بكاااء


أذكر تلك القوافي الشاردات وحيث تلتحم بفيض من امنيات


تقتلني كمدا ، أيامنا

انها تمر ذكريات

تعال فما العمر الا لفافة

تحرقها ايامنا

أتذكر وكيف كنت اردد على مسمعك


هي الحياة لنستقي منها

بجرأة الفائز الجسور


ونترك كل ما مر بنا من الم البعد والهجر


أأضحى ذاك ذكرى ،



قلبي الان يبكيها




descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
ذكرانا

متمردة هي الحروف على السطور تشكو ليلها القاسي

بارد وريح البعد تضرب باطنابها في بلاط العشق

ليتمدد القلب لهفان ،

لايلوى على الم ،

سنوقظها بذكرانا أفانين من الوصل

وقد تاقت امانينا الى وصل


بذكرانا





descriptiondefaultرد: ذكرانا

more_horiz
[size=29]وذكرانا
وآآآه كم موجعة هي الذكرى

تبعثرنيضوءا لقنديل شوق

فتفيض بها الروح مستعرة

لتغمر أرواحا لهفة

تلك هي الذكرى [/size
]



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى