برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

+4
عبدالله السماوي
ناظم العربي
محمد السوادي
سليمان الشيخ حسين
8 مشترك

descriptiondefaultبساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
ساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين









بساط ُالعاشق

لصباحكِ أفتحُ قصورَ روحيَ المنهارةَ
لتعمّرُها الدهشةُ
يتفتقُ في أعماق ِ الوجدِ سؤالٌ
من أنتِ من أين أتيتِ
لمَ تلفحُني رياحُ حنينكِ
لأدفنَ وجعي
كيفَ تأخرتِ
عن فيضكِ في أعتابِ مدينةِ قلمي
كيفَ ولجتِ مساحاتٍ مغلقةٍ من زمنِ الدهشة
كيفَ يطلُّ بهاءُ العينينِ على وجهي
لو تدري لأتيتِ كطيرِ البرق
موحشةٌ قريةُ قلبي وضفافي جرداء
وهذا العطرُ المسكوبُ حروفاً في نصّي
بعضُ نسائمكِ المجنونةُ
توقظُ في الليل ِ شياطينَ المتعة ِ
فتولدُ من رحمكِ كثبانٌ شعريةٌ
تأكلُ من حباتِ الجمل
طيورٌ راحلةٌ
لاشيءَ هناكَ يرافقني متعة َ هذا الكشف
أحتفلُ وأنايَ بكِ بصمتٍ
ألقي بوقاري
أصمتُ حين تباغتُني الدّمعةُ
وأنا أمسحُ عن خديكِ الضّحكة َ
كي أعرفَ طعمَ العشق
تنهّدُ جورَ الوقتِ أمامي
وفي المرآةِ صورةٌ عاشقةٌ تتزنّرُ بالحربِ
تلفُّ جديلتها علماً
لتجيءَ الحريةُ متوّجةً بحنين
لاشيءَ سوى الأقدار ِ رمتني
لكنّا ولدنا من رحمٍ آخر
غيرِ الأم
وغيرِ الأرض
وغيرِ الجسد
ولدنا من حرفٍ تشهقُ فيهِ الكلماتُ ولا تخرجُ أصواتاً
كدتُ أموتُ بصمتي
لماذا تاخرتِ
أحسُّ بلهفةِ حرفٍ فوقَ شفاهكِ
يجنُّ الليلُ بهِ
وسطوعُ النجمةِ أوضحُ من قرصِ الشمسِ
تتهادى فوق جبيني
لن ألمسَها بل ألثمُ طلتها
تنعشُ صبحاً كانَ تأخّرَ دهراً
ماذا في العمرِ سوى زهرٌ يتفتحُ في قحطِ طوقِنا
قبالة َ نارٍ لمرايا وجهكِ تعكسُ ألسنةَ اللّهب
يتشكّلُ منكِ الوهجُ فينتفضُ الوجدُ لسحرٍ يتسرّبُ فيّ
هل يأذنُ وقتي بالعشقِ
قطفُ تويجِ الفرحِ عن نارٍ أشعلها الشوق
هل ثمّة َ معقولٍ في العشق
ماذا سيختبئُ الآنَ من الكلماتِ خوفَ رقيبٍ يعبسُ؟
نفيضُ نفيضُ فيتوّجنا العشقُ يمامَ البوح ِ
أنتظرُ بهاءً يتفجرُ بوحاً أعمقُ مما في البئرِ من الأسرار
الوقتُ صباحٌ وقلبكِ ينبضُ أكثرَ مما يتوقعهُ العشقُ
بُوحي حتى لو سكِر الحرفُ
سيهدُّ الشوقُ جدارَ الإرباك
متعتنا القصوى
أن نعبرَ لحظة َ عشقٍ كانت مقفلةً طيَّ النسيان
ونسقي حقولَ الوجدِ بقبلة
فلتمطرُ تمطرُ تسقيني
عطشي صحراوي النشأة
وسحاباتٌ عابرةٌ لاتكفي
من يروي دغلَ جفافٍ مشتبكٍ في قلبي
فلتهطلُ تهطلُ وتفيضُ
أنتظرُ صراخاً من همسكِ يستنهضُ روحي
أدخلتكِ مملكةَ الزهرِ
أصابعكِ ترسمُ بالتّوق ِ حدودَ حدائقِها
تلوّنُها بالبوحِ أفيضي
ثمةَ عصفورٌ قربَ الشبّاكِ يقرأُ ويغنّي
أصيبَ بعشقٍ فاجأهُ ففتحتُ لهُ نافذتي
يرتجفُ
وكنتُ ظننتُ البردَ
لكن رجفةُ شوقٍ عبرتهُ
فلففتُ جناحيهِ بحضني كي يهدأ
سيعلّمني العصفورُ حنيناً لم أعرفهُ منذُ طفولةِ قلبي
أتوهجُ فيكي أدخلُ عاصفة َ الوقتِ
ولا أبتلُّ كأني طيُّ جناحيكِ
بُوحي ...دعي الوقتَ يحترقُ كي يعرفَ أكثر
وأظنُّ من برقِ العينينِ سيسكر
بُوحي أكثر بُوحي أكثر
لايكفي العشقَ مدادُ الأرضِ
ولا يتنهدُ حرفٌ دونَ بهاءِ البوحِ
بُوحي أكثر
تنضجُ فينا الرغبةُ بالصحوِ
كلماتٍ تختارُ طريقاً أغلقهُ البعدُ ونفيُ الذاتِ
لماذا نصمتُ والقلبُ يدفقُ خلجاتَ التوقِ
يغادرُنا النومُ فلا نذكرهُ
نسهرُ
نكتبُ
نسهرُ
بصمتٍ نبكي
الصمتُ مدانٌ في لحظةٍ عشقٍ تتفجر قولي أكثر
الصمتُ مدانٌ
أرسلتُ ملاكَ العشق ِ
هل وصلَ الآنَ
هل كشفَ الوقتُ عن سرّ تنهدهِ
سيغفو قربَ يديكِ
يحرسُ غفوتكِ يوقظُ دفقةَ عشق ٍ نادرةٍ
يحملُها والريحُ بساطُ العاشق ِ مولاتي
لو كانَ تأخّر
بيننا سحابةٌ
لغةٌ ما
كلماتٌ لم تقال
وبيننا صباحٌ يتفتقُ الآنَ
ووعدٌ بعودة


مصياف نيسان 2012

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
البرق اللامع


سليمان الشيخ حسين


بدءا احييك يا باذخ الحرف فحييت برقا ونزلت رعدا وهطلت رقيا


لسمو النص وفخامته يحول الى النقد


رائع وليس بغريب


تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
هيبة روح

وفخامة حرف

حضور باذخ ايها الرائع

اهلا بك

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
الكبير

الأخ سليمان

مرحبا بك وبهاطل بوحك العذب

ماأروعها من سطور وما أشوقنا لكلماتك

نص فاخر من قيثارة لا أجهلها

كل التقدير والترحيب .

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
الله الله

حلقنا معك على بساط الأبجدية نحو سماء إبداع جديدة

تعابيرك رقراقة عذبة و لغتك فارهة

ما أروعك

و ما أسعدنا بك بيننا أيها المبدع

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
محمد سوادي العتابي كتب:
البرق اللامع

سليمان الشيخ حسين

بدءا احييك يا باذخ الحرف فحييت برقا ونزلت رعدا وهطلت رقيا

لسمو النص وفخامته يحول الى النقد

رائع وليس بغريب

تقديري

أخي وصديقي الأديب محمد سواد العتابي
أتشرف بكلماتك وبروحك النقية
محبتي تلك هي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
ناظم العربي كتب:
هيبة روح

وفخامة حرف

حضور باذخ ايها الرائع

اهلا بك

الأخ ناظم العربي شكرا لطيب حرفك ورقي حضورك
يسعدني التعرف على حرفك
محبتي تلك هي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
عبدالله السماوي كتب:
الكبير

الأخ سليمان

مرحبا بك وبهاطل بوحك العذب

ماأروعها من سطور وما أشوقنا لكلماتك

نص فاخر من قيثارة لا أجهلها

كل التقدير والترحيب .

الأخ السماوي الجميل بعض من سحابات أدبك ليرتوي جفافنا وينبت الأخضر بيننا من جديد
محبتي ياصديقي تلك هي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
أجدني ألامس نبضي

فأشدو بعشقي

راحلة إلى إعصارات حنين

تلثم شفاهي

فأغيب هاذية بشطآن مدك وجزرك

آهات الساعة تمزق عقارب الفجر

وترتجف ضلوع الليل عناقا

من حرارة عذر


الشاعر القدير المتألق سليمان الشيخ حسين

رائع بكل مقاييسك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
ماذا في العمرِ سوى زهرٌ يتفتحُ في قحطِ طوقِنا
قبالة َ نارٍ لمرايا وجهكِ تعكسُ ألسنةَ اللّهب

يتشكّلُ منكِ الوهجُ فينتفضُ الوجدُ لسحرٍ يتسرّبُ فيّ
هل يأذنُ وقتي بالعشقِ








رائعة من روائعك ياقدير
أحببت قراءتها مرارا وتكرارا
وبرغم هذا المطر الهتان لم نرتوي من عذوبة حرفك
سعيدة بتواجدك الراقي بيننا
وبحرفك الباذخ الذي هطل بالفيض
سلمت وسلم نبضك فاضلي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
الصمتُ مدانٌ في لحظةٍ عشقٍ تتفجر قولي أكثر

وساقول : الصمت مدان ، لحظة عشق تتفجر

وصل الان ؟؟؟

ابعاد ابجدية تزجني في رحم تطل منه صحراء يغزوها المطر


وكم غازٍ ، وقد اخصب

كما هو المطر

رائعة كما المجد

لسموك هطولات برقي

ومحبة كبيرة ، لهذا التسامق ،


ودم القا


حميدة







descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
شيرين كامل كتب:

أجدني ألامس نبضي

فأشدو بعشقي

راحلة إلى إعصارات حنين

تلثم شفاهي

فأغيب هاذية بشطآن مدك وجزرك

آهات الساعة تمزق عقارب الفجر

وترتجف ضلوع الليل عناقا

من حرارة عذر


الشاعر القدير المتألق سليمان الشيخ حسين

رائع بكل مقاييسك

الأديبة الصديقة
شيرين كامل لكلماتك وقع جميل على النفس لك شكري ومودتي تلك هي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
محمد فجر الدمشقي كتب:
الله الله

حلقنا معك على بساط الأبجدية نحو سماء إبداع جديدة

تعابيرك رقراقة عذبة و لغتك فارهة

ما أروعك

و ما أسعدنا بك بيننا أيها المبدع

شرف لي أخي أن أكون بينكم
وشكرا على عذب حرفك وروحك
مودتي تلك هي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
منية الحسين كتب:
ماذا في العمرِ سوى زهرٌ يتفتحُ في قحطِ طوقِنا
قبالة َ نارٍ لمرايا وجهكِ تعكسُ ألسنةَ اللّهب

يتشكّلُ منكِ الوهجُ فينتفضُ الوجدُ لسحرٍ يتسرّبُ فيّ
هل يأذنُ وقتي بالعشقِ





[/size]


رائعة من روائعك ياقدير
أحببت قراءتها مرارا وتكرارا
وبرغم هذا المطر الهتان لم نرتوي من عذوبة حرفك
سعيدة بتواجدك الراقي بيننا
وبحرفك الباذخ الذي هطل بالفيض
سلمت وسلم نبضك فاضلي


الصديقة منية أشكر لك جميل حرفك وكرم استقبالك
مودتي واحترامي

descriptiondefaultرد: بساط العاشق بوح شعري لسليمان الشيخ حسين

more_horiz
ح .م العسكري كتب:
الصمتُ مدانٌ في لحظةٍ عشقٍ تتفجر قولي أكثر

وساقول : الصمت مدان ، لحظة عشق تتفجر

وصل الان ؟؟؟

ابعاد ابجدية تزجني في رحم تطل منه صحراء يغزوها المطر


وكم غازٍ ، وقد اخصب

كما هو المطر

رائعة كما المجد

لسموك هطولات برقي

ومحبة كبيرة ، لهذا التسامق ،


ودم القا


حميدة





بعض نبض في زمن العشق يولد على بساط
تجليات في منعرج البوح تستفز حواسنا لنولد أجمل
شكرا لك الأخت حميدة العسكري
مودتي تلك هي



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى