يصدر خلال أيام عن مركز الحضارة العربية للنشر، رواية بعنوان "الجورنالجى" للكاتب نصر رأفت، والتى يكشف فيها أسرار وخبايا وكواليس عالم الصحافة من خلال مغامرات صحفى شاب يحلم بأن يكون رئيس تحرير لإحدى الصحف القومية الشهيرة، وفى سبيل ذلك يواجه مصاعب كثيرة، ويضطر لتقديم تنازلات مؤلمة لتحقيق حلمه، وتستعرض الرواية نماذج مختلفة من الذين يمتهنون الصحافة لتحقيق أهداف غير مشروعة ويسلكون طرقًا ملتوية لتحقيق مصالحهم الشخصية.
وقول نصر رأفت: روايتى الجديدة التى تحمل عنوان (الجورنالجى) وهى تعبر عن تجربة ذاتية وشخصية عشتها بنفسى على مدى عشر سنوات داخل كواليس إحدى المؤسسات الصحفية القومية الكبرى، وسوف أشارك بها فى منافسات جائزة البوكر النسخة العربية.

الجدير بالذكر أن نصر رأفت صدر له من قبل رواية (الرجال لا يعرفون الرحمة) والتى اختارتها جامعة جورج تاون فى واشنطن لتدريسها لطلابها من دارسى وعشاق الأدب العربى كأفضل عمل تدور أحداثه فى القرية المصرية خلال السنوات العشر الأخيرة، ورواية (شلالات فياجرا)، ورواية (ماسبيرو) التى صدرت العام الماضى عن مكتبة مدبولى واستعرضت حكايات 40 ألف موظف داخل مبنى الإذاعة والتليفزيون، وأثارت جدلا واسعا داخل هذا المبنى العملاق.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ