برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


descriptiondefaultمسابقة في اللغة العربية

more_horiz
[rtl]انتهاء الفن [/rtl]
 
[rtl]أدرت المذياع ، فلم أستمع الى صوت الموسيقى الذي تعودت سماعه كل صباح ، بل فاجأني صوت غليظ يُعلن إنتهاء الفن ، تعجبت ... جريت الى أشرطتي الموسيقية ، فأخترت واحدا ، و وضعته في المسجل ، فلم أسمع شيئا ، كان فارغا ، اندهشت ... رفعت عيني بحثا عن اللوحات المعلقة في الغرفة ، فلم أجدها ، انزعجت ... طرت الى مكتبتي ... القصص و الروايات و المسرحيات و الكتب المصورة وجدتها كلها ورقا أبيض خاليا تماما من الكتابة و الرسم ، فزعت ... و عندما أدرت قنوات التلفاز كلها وجدتها خالية ، بدأت أحس بالأختناق ... خرجت الى الحديقة ، يا للهول ! لا وردة و لا زهرة . للنباتات كلها شكل واحد ... بلا لون و لا رائحة ... هي جذوع و فروع و أوراق متراصة في رتابة مملة تبعث على الانقباض . أين الورود و الازهار و الثمار ؟ أين الأشكال المختلفة في الطول و القصر و الألوان المتباينة و التناسق ؟ كلها تحولت الى شيء واحد كئيب ... و تذكرت اللوحات و التماثيل التي أبدعها الفنانون على مر العصور ، و الروايات و القصص و المسرحيات و الأغاني و الموسيقى و كل ما عرفنا من خلاله ماضينا و أضاء لنا طريق مستقبلنا ... كل هذا انتهى ... انتهت المتعة و المعرفة ... انتهى الفن .... و بدأ صدري يضيق و يضيق ، و رأيتني أموت ... و قمت مفزوعا . كان كابوسا مخيفا ، و فجأة انسابت من مذياع الجيران موسيقى عذبة ... هدأت نفسي و نمت .[/rtl]
 
 
[rtl]بهجت عثمان [/rtl]
[rtl]" صداقة بلا حدود " [/rtl]
 
 
[rtl]الأسئلة :[/rtl]
 
[rtl]1 ــ في هذا النص شخصية واحدة . أذكرها . [/rtl]
 
[rtl]2 ــ النص قصة . أذكر فيها : الوضع الأول ، الحدث المفاجىء ، العقدة ( قمة التأزم ) ، الحل ، الوضع النهائي . [/rtl]
 
[rtl]3 ــ أدرس الحالة النفسية للكاتب من بداية النص حتى آخره . [/rtl]
 
[rtl]4 ــ ورد في نهاية النص الجملة : " انسابت من مذياع الجيران موسيقى عذبة " . [/rtl]
[rtl]ماذا يوحي الفعل " انسابت " ؟ أوضح وظيفته البلاغية في سياق الكلام . [/rtl]

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz

قصة ماتعة ترى الفن بروح الواقع والحلم

وهي في كل ذلك بين امر شد وجذب بين انتهاء وابتداء



الاجابات:

الشخصية : هي بطل القصة الذي تمدد الحلم على وسادته مع رأسه ثم تغلغل الى روحه.

الوضع الاول :تشغيل المذياع على ما جرت عليه العادة دون توقع مفاجأة ما.

الحدث المفاجئ تكرر في النص مرتين هما :1/ سماع الصوت الغليظ الذي أعلن انتهاء الفن .2/ هو رؤية كل الاشياء في الخارج بشكل واحد يحمل لون الكآبة وفي الحقيقة الاثنان توحدا في ما يحمل للذات الشعور الطاغي بالكآبة  والفراغ والدهشة.

العقدة (التأزم ) الشعور بانتهاء الفن والمغرفة والمتعة .

الحل ( الوضع النهائي) :هو انحلاء كل ذلك الشعور الى انشراح بالصحو من كابوس تلك المشاعر ثقيلة الوطأة على النفس .

الحالة النفسية العامة : كانت مزيج مشاعر بين الدهشة وتجربة المغامرة في اكتشاف الخطأ في امر هو ارهاصة تشير الى تغير مجرى الاعتياد اليومي التي فوجئت بانتهاء كل شيء وقد امتدت رحلة البحث من المكان حيث المذياع الى خارج غرفة المذياع الى حيث المكتبة بحالة استخدم فيها مقدرة الطيران وهي بمثابة أسرع طريق للوصول الى حقيقة ما فاجأ البطل من ذلك الخبر الذي كان بقدر دهشته باعثا على البحث مكمن المجرى الذي تسلسل خلاله الالم بفقدان وافلاس واغتراب وبالتالي الكآبة وهي تاج تلك المشاعر التي تداعت لمفاجأة الخبر .ثم الشعور بالاحباط كنتيجة حتمية لما سقط في يدي البطل بسقوط كل شيء وان لا منفذ لحل فالصدر يضيق بانفاسه وتلازم الاختناق بالموت كنتيجة لحالة قنوط تام لم يكن له من حل سوى الصحو من ذلك الكابوس

حيث انقلب كل شيء من السلبية الى الايجابية فانسياب الموسيقى من مذياع الجيران أجهضت كل تلك المشاعر المحبَطة الى ما يقابلها من الانشراح النفسي دلالة الفعل انسابت: الانسياب هو الجريان بسهولة

الفائدة البلاغية :هي الاختصار في طريق الحل على وجه التخصيص لامر ايجابي قابل أمرا سلبيا ضاقت به الانفاس واختنق الصبر .

فالمقابلة هنا بين امرين هما الحياة بانسياب الموسيقى وعودة كل شيء الى مجراه وبين الموت او وشكه و الذي كان عقدة النص بسبب حالة الشعور بكل مشاعر السلب تلك .



تقديري لهذا الجهد الكبير الذي يحفز ذوات طلبتنا على التأمل وبالتالي يدرب فيهم ملكة التحليل النفسي ومتابعة السرد والتدريب على منهجه في تتبع الهواة منهم لامتطاء صهوة القص بما تحمله شروط القص من البداية والعقدة والحل وتعضيد همة الطلبة في البحث عن الفنون البلاغية بفنونها الثلاث  البيان والبديع والمعاني  وتوظيفها بالتالي في نصوص يبدعونها والتي بغيرها يكون النص نصا غير مبدع

تحيتي والتقدير .

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
شاعرتنا الكريمة الأخت حميدة العسكري
صاحبة الحرف المتميز
شكرا لك و لما خطه مدادك الراقي البهي .
مع خالص احترامي .

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
الشخصية الموجودة في النص هي الكاتب حيث تدور احداث القصة عن وجدانه ...
الوضع الاول : هدوء في النفس واستعداد لنهار مريح كالعادة ..هذا الهدوء يجده من خلال الاستماع للموسيقى التي اعتاد على سماعها ومراقبة كل الاشياء التي يراها تنير مستقبله . 
الحدث المفاجئ : المفاجئة التي حصلت انه سمع صوت غليظ يعلن له عن انتهاء كل ما هو جميل كان يراه في حياته .
العقدة : عدم تصديق ما سمع , البحث في كل الاشيائه الصغيرة منها والكبيرة .لمعرفة ما سمعه صحيحا ام حلم .
الحل : الاستيقاظ للوهلة الاولى مما كان يدور في وجدانه .
الوضع النهائي : عودة الهدوء الى النفس .
الحالة النفسية : مزيج من الاضطرابات نفسية عاشها الكاتب في لحظة ما .وكانه يعيش في حلم داخل حلم .حيث انبعاث الهدوء في نفسه بعد حزن عميق تملكه لفترات طويلة .تصوره لفقدان مستقبله والامل الذي سكن كيانه في رؤية مستقبله تدل على خوفه من العودة الى تلك الكابة التي يرى فيها كل شيء متشابه الحزن والفرح , لون واحد وشكل واحد .فهذا الخوف اعاد الى ذاكرته موت الامل والتفاؤل والهدوء الذي وجده في نفسه بعد معانات قد عاشها .
فهذا الالتحام بين الماضي وحاضره كان كفيل بادراك ان كل ما يراه ليس سوى حلم حيث تسللت نفسه الى الماضي دون الشعور بها .

الفعل انسابت : يوحي بان نفس الكاتب التي تشع بالامل قد تسللت الى مكانها المعتاد عليها بعد ان تغلغلت بسهولة وبعثت  في داخله الهدوء  المستقر , من خلال سماعه لمذياع الجيران .

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
برقنا اللامع
ابراهيم 

دائما ما تاتي بكل ما هو لطيف وجميل ومميز

شكري لشخصك الكريم

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
البرق الوفي ديالا

إجابة جميلة و متكاملة و مترابطة
تستحقين عليها وسام التميز .

دمت متميزة .

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
محمد سوادي العتابي كتب:
برقنا اللامع
ابراهيم 

دائما ما تاتي بكل ما هو لطيف وجميل ومميز

شكري لشخصك الكريم


استاذنا الفاضل محمد سوادي العتابي

منتدانا يستحق كل ما هو لطيف و جميل و مميز .

لا شكر على واجب .

مع كامل تقديري و احترامي .

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
موضوع في القمة
لمسة أخرى  من أناملك ......... توحي بالكثير

تحيتي والتقدير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
شيرين كامل كتب:
موضوع في القمة
لمسة أخرى  من أناملك ......... توحي بالكثير

تحيتي والتقدير


دائما لأطلالاتك نكهة التميز ..

حفظك الله .

descriptiondefaultرد: مسابقة في اللغة العربية

more_horiz
[rtl] 
[/rtl]
[rtl](( الاجابة النموذجية وفقا لمنهج التعليم في لبنان ــ الصف التاسع الأساسي )) [/rtl]
 
 
[rtl]1 ــ في هذا النص شخصية واحدة . أذكرها .[/rtl]
 
[rtl]في هذا النص شخصية واحدة هي الكاتب نفسه بهجت عثمان .  [/rtl]
 
 
[rtl]2 ــ النص قصة . أذكر فيها : الوضع الأول ، الحدث المفاجىء ، العقدة ( قمة التأزم ) ، الحل ، الوضع النهائي .[/rtl]
 
[rtl]النص قصة : [/rtl]
[rtl]الوضع الأول : أدار الكاتب المذياع . [/rtl]
[rtl]الحدث المفاجىء : لم يستمع الكاتب الى صوت الموسيقى الذي تعود سماعه كل يوم ، بل فاجأه صوت غليظ يُعلن انتهاء الفن .[/rtl]
[rtl]العقدة ( قمة التأزم ) : بدأ صدر الكاتب يضيق ، و كاد يموت . [/rtl]
[rtl]الحل : استيقظ الكاتب على صوت موسيقى عذبة من مذياع الجيران . [/rtl]
[rtl]الوضع النهائي : هدأت نفس الكاتب و نام . [/rtl]
 
 
[rtl]3 ــ أدرس الحالة النفسية للكاتب من بداية النص حتى آخره .[/rtl]
 
[rtl]تدرّجت الحالة النفسية للكاتب من بداية النص حتى آخره . فقد اعترته حالة من ( التعجب ) عندما سمع صوتا يُعلن انتهاء الفن . و قد أصابته ( الدهشة ) عندما وجد الأشرطة فارغة . و قد ( انزعج ) عندما لم يجد اللوحات الفنية . و سيطر عليه ( الفزع الشديد ) لما وجد الكتب فارغة . و شعر ( بالاختناق و الانقباض ) لما وجد قنوات التلفاز خالية و الحديقة كئيبة . و بدأ ( يشعر بالضيق و يحس بقرب أجله ) عندما علم أن الفن قد انتهى .و قد قام ( مفزوعا ) من كابوس مزعج ، ( وهدأت نفسه ) بعد أن سمع موسيقى هادئة . [/rtl]
[rtl]تتبع الحالة النفسية للكاتب من بداية النص حتى آخره : تعجّب ، دهشة ، انزعاج ، فزع ، إحساس بالاختناق ، ضيق و شعور بدنو الأجل ، إستيقاظ ممزوج بالفزع ، هدوء . [/rtl]
 
 
[rtl]4 ــ ورد في نهاية النص الجملة : " انسابت من مذياع الجيران موسيقى عذبة " . [/rtl]
[rtl]ماذا يوحي الفعل " انسابت " ؟ أوضح وظيفته البلاغية في سياق الكلام . [/rtl]
[rtl]الفعل " إنساب " في معناه الحقيقي يعني جريان الماء و اندفاعه بقوة . و انطلاقا من هذا يبدو أن إستعمال هذا الفعل في هذه الجملة يدل على الحركة و الاندفاع و التتابع . [/rtl]
[rtl]و قد اعتمد الكاتب هذا الفعل للدلالة على أن الكابوس المخيف ذا الفصول المتعاقبة المخيفة قد أزالته إزالة تامة موسيقى عذبة قد انسابت من مذياع الجيران بقوة كبيرة متتابعة . [/rtl]



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى