برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


في مدارِ جَوْرِي

+2
شيرين كامل
ح م د. العسكري
6 مشترك

descriptionحصريفي مدارِ جَوْرِي

more_horiz
ياربةَ الشعرِ والعشق

هدهديني على ارجوحةِ حنانِك كنردٍ تشتهينَ بهِ ضربةَ حظٍّ لفتحِ مواسمي الخمسةِ المغلقةِ دونَ اناثِ الارضِ الّاكِ  وانا اعدكِ انْ اهطلَ في تربتِك شمسا ومطرا في عيدٍ معا .واغزلُ لكِ من لغةِ البياضِ مساحةَ الشغفِ كي ألوِّثَها كلَّ وصالٍ بدماءِ العشقِ نبضا مقيما واغسلها بماءِ اآآآه .توارثَتْها عني حنايا العناقِ في كانونِ لهفي اليكِ ...

أوقديني جمرا يتناثرُ من أصابعَ البوحِ ولاتتركي مسافةَ الودِّ تنضجُ على نارِ شوقٍ بل اِحمليني على جناحِ رمشٍ وزُجِّي بي في حَمْيِ وطيس ...

واستنبتيني  كُلِّي كفَّا  مفتوحةً بياءِ حنجرةٍ صقلَ أوتارَها دريسُ (تعالي )

اكسيرُ الوصالِ يناديكِ وصرحٌ بناهُ القصيدُ ياوتدي وسببي وتفعيلاتي وبَحْري .

يا أنتِ غايةَ اختمارِ الحروفِ على شفاهِ صمتي سأُضرجُكِ بنَهدةِ اشتياقٍ ضارعَتْ شموخ َالراسيات.

ولاتفريطَ عليَّ اَنْ أُجلببَكِ الاَحمرَ  اذْ هُو لونُ الشوقِ اصالةً،  ولم اَكن اَنا مَنِ اختارَ الاَحمرَ للشوقِ لونا .ولا الاخضرَ للسنبلةِ قامةَ .

قلتُ لكَ :ساَكونُ في مدارِ جَوْرِي اُنثى يخامرُكَ الجنونُ تضرُّعا لرضاها وتسفكُ نبضَك في مصبِّ قُربانٍ لتمنحَك جرحا برمشٍ اجتبى من الليلِ لونَه ومِن اللهفِ طولَه ثم اُعلقُني على جبينِك تعويذةَ مطرٍ مُتشَّهاةٍ اندلاقا على سفحِ الوتَر .

واَدَّخرُك لظىً حشوَ كانوني في شتاءٍ تشتدُ فيه ريحٌ على لواعجِ الرضى لِتتوهجَ أنتَ منها قمرا فضيا  أو شمسا مضرَّجةً بحميمٍ حميم ..ثم اُشرِقُ على وجنتِك من كوَّةٍ في شمسي  ليشهدَ الكونُ وضاءَة جبينِك الذي سيُهرِقُ ماءَ العذارى قبلَ سلْخِها حيةً على مذبحِ شوقٍ اليك.  فيقضِينَ عطشاتٍ والوردُ منهلي .

لي اَنْ اَكونَ كأسَكَ من ضريعٍ انِ استبدَّ بكَ ذلك المهذارُ في قاعِ الكاسِ بشفاهٍ تجحفلَ عندَها ملحُ الصمتِ فانِ اغتسلَ وجعُك بشتيتِ عطفي فكان طَهورا لكَ من علَّةِ بحثِك في مدارجَ اللهفِ كهلامٍ ذابَ انصهارا فما سؤالي عن معافاتِكَ من عينِ الجنِّ والأنسِ وكلِّ وجعٍ ان  ضممتُك الى خافقي نبضا لحمةَ أبهري والى صدري بيتَ شِعرٍ يختصر أبجدياتِ العاشقينَ الثملينَ على حدودِ الشهادة ِ افتداءا؟!

كهلامٍ ذابَ انصهارا ...ثم تابَ صقيعا على برْدِ نسائمَ تَنفثُها أنفاسُ تلبيتي نسائمُ تحُولُ عند سيجارتِك ريحا لتطفئَها واَودُّ اَن لاتنطفي حتى اشتعالِ اناملِك الممتدةِ عبرَ روحِك الى نافذةِ تلميحٍ
 بصريخِ تعالي أخرى .

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
البرق اللامع
حميدة العسكري

لملمت مطارف الحرف من كل جهة  ونثرته يماما فوق ناصية المداد فتناثر لؤلؤك صداحا بما يفوق وأكثر
ترنيمة عاشقة من عندلة معشوقة تمنح الصهيل جنونه والسبيل لذاك القلب مسهب المسافة مختصر بنداء

ما أبهاك وأنت تنثرين العطر هنا وهناك
تقفين على ملامح القصيدة فتنسجين منها الخيلاء وتمنحين البحر لونه فتهرب السماء

رائعة بابداع ليس عليك بغريب

لروحك السلام



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
حميدة العسكري كتب:
ياربةَ الشعرِ والعشق

هدهديني على ارجوحةِ حنانِك كنردٍ تشتهينَ بهِ ضربةَ حظٍّ لفتحِ مواسمي الخمسةِ المغلقةِ دونَ اناثِ الارضِ الّاكِ  وانا اعدكِ انْ اهطلَ في تربتِك شمسا ومطرا في عيدٍ معا .واغزلُ لكِ من لغةِ البياضِ مساحةَ الشغفِ كي ألوِّثَها كلَّ وصالٍ بدماءِ العشقِ نبضا مقيما واغسلها بماءِ اآآآه .توارثَتْها عني حنايا العناقِ في كانونِ لهفي اليكِ ...

أوقديني جمرا يتناثرُ من أصابعَ البوحِ ولاتتركي مسافةَ الودِّ تنضجُ على نارِ شوقٍ بل اِحمليني على جناحِ رمشٍ وزُجِّي بي في حَمْيِ وطيس ...

واستنبتيني  كُلِّي كفَّا  مفتوحةً بياءِ حنجرةٍ صقلَ أوتارَها دريسُ (تعالي )

اكسيرُ الوصالِ يناديكِ وصرحٌ بناهُ القصيدُ ياوتدي وسببي وتفعيلاتي وبَحْري .

يا أنتِ غايةَ اختمارِ الحروفِ على شفاهِ صمتي سأُضرجُكِ بنَهدةِ اشتياقٍ ضارعَتْ شموخ َالراسيات.

ولاتفريطَ عليَّ اَنْ أُجلببَكِ الاَحمرَ  اذْ هُو لونُ الشوقِ اصالةً،  ولم اَكن اَنا مَنِ اختارَ الاَحمرَ للشوقِ لونا .ولا الاخضرَ للسنبلةِ قامةَ .

قلتُ لكَ :ساَكونُ في مدارِ جَوْرِي اُنثى يخامرُكَ الجنونُ تضرُّعا لرضاها وتسفكُ نبضَك في مصبِّ قُربانٍ لتمنحَك جرحا برمشٍ اجتبى من الليلِ لونَه ومِن اللهفِ طولَه ثم اُعلقُني على جبينِك تعويذةَ مطرٍ مُتشَّهاةٍ اندلاقا على سفحِ الوتَر .

واَدَّخرُك لظىً حشوَ كانوني في شتاءٍ تشتدُ فيه ريحٌ على لواعجِ الرضى لِتتوهجَ أنتَ منها قمرا فضيا  أو شمسا مضرَّجةً بحميمٍ حميم ..ثم اُشرِقُ على وجنتِك من كوَّةٍ في شمسي  ليشهدَ الكونُ وضاءَة جبينِك الذي سيُهرِقُ ماءَ العذارى قبلَ سلْخِها حيةً على مذبحِ شوقٍ اليك.  فيقضِينَ عطشاتٍ والوردُ منهلي .

لي اَنْ اَكونَ كأسَكَ من ضريعٍ انِ استبدَّ بكَ ذلك المهذارُ في قاعِ الكاسِ بشفاهٍ تجحفلَ عندَها ملحُ الصمتِ فانِ اغتسلَ وجعُك بشتيتِ عطفي فكان طَهورا لكَ من علَّةِ بحثِك في مدارجَ اللهفِ كهلامٍ ذابَ انصهارا فما سؤالي عن معافاتِكَ من عينِ الجنِّ والأنسِ وكلِّ وجعٍ ان  ضممتُك الى خافقي نبضا لحمةَ أبهري والى صدري بيتَ شِعرٍ يختصر أبجدياتِ العاشقينَ الثملينَ على حدودِ الشهادة ِ افتداءا؟!

كهلامٍ ذابَ انصهارا ...ثم تابَ صقيعا على برْدِ نسائمَ تَنفثُها أنفاسُ تلبيتي نسائمُ تحُولُ عند سيجارتِك ريحا لتطفئَها واَودُّ اَن لاتنطفي حتى اشتعالِ اناملِك الممتدةِ عبرَ روحِك الى نافذةِ تلميحٍ
 بصريخِ تعالي أخرى .

لا جناح على
حين ارسمك  بالوان الطيف

على ورق من خيوط--القمر
وهى تتدلى من غيمة--فى المساء البصرى
بمداد يقطر من اعطاف الورد
على سواقى النخل
--
يا حبيبتى

او  انقش على كل الاحجار الكريمة

اسمك

واكتب  قافية--العشق

بغرور  ---الهوى


يا حبيبتى




كلماتك برق  حميده العسكرى

مصدر الهام  لاغنية السلام

تقبلى تحياتى

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
ترنيمة عاشقة من عندلة معشوقة تمنح الصهيل جنونه والسبيل لذاك القلب ابهري المسافة
بامتداد ولَه
قرأتِ ومثلك من يقرأ
شكرا لتحليقك في أفق النبض بريشة أديبة
لاعدمتك
لروحك السلام

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
حميدة العسكري كتب:
ترنيمة عاشقة من عندلة معشوقة تمنح الصهيل جنونه والسبيل لذاك القلب ابهري المسافة
بامتداد ولَه
قرأتِ ومثلك من يقرأ
شكرا لتحليقك في أفق النبض بريشة أديبة
لاعدمتك
لروحك السلام
شيرين

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
جاسم الباشق كتب:


حميدة العسكري كتب:
ياربةَ الشعرِ والعشق

هدهديني على ارجوحةِ حنانِك كنردٍ تشتهينَ بهِ ضربةَ حظٍّ لفتحِ مواسمي الخمسةِ المغلقةِ دونَ اناثِ الارضِ الّاكِ  وانا اعدكِ انْ اهطلَ في تربتِك شمسا ومطرا في عيدٍ معا .واغزلُ لكِ من لغةِ البياضِ مساحةَ الشغفِ كي ألوِّثَها كلَّ وصالٍ بدماءِ العشقِ نبضا مقيما واغسلها بماءِ اآآآه .توارثَتْها عني حنايا العناقِ في كانونِ لهفي اليكِ ...

أوقديني جمرا يتناثرُ من أصابعَ البوحِ ولاتتركي مسافةَ الودِّ تنضجُ على نارِ شوقٍ بل اِحمليني على جناحِ رمشٍ وزُجِّي بي في حَمْيِ وطيس ...

واستنبتيني  كُلِّي كفَّا  مفتوحةً بياءِ حنجرةٍ صقلَ أوتارَها دريسُ (تعالي )

اكسيرُ الوصالِ يناديكِ وصرحٌ بناهُ القصيدُ ياوتدي وسببي وتفعيلاتي وبَحْري .

يا أنتِ غايةَ اختمارِ الحروفِ على شفاهِ صمتي سأُضرجُكِ بنَهدةِ اشتياقٍ ضارعَتْ شموخ َالراسيات.

ولاتفريطَ عليَّ اَنْ أُجلببَكِ الاَحمرَ  اذْ هُو لونُ الشوقِ اصالةً،  ولم اَكن اَنا مَنِ اختارَ الاَحمرَ للشوقِ لونا .ولا الاخضرَ للسنبلةِ قامةَ .

قلتُ لكَ :ساَكونُ في مدارِ جَوْرِي اُنثى يخامرُكَ الجنونُ تضرُّعا لرضاها وتسفكُ نبضَك في مصبِّ قُربانٍ لتمنحَك جرحا برمشٍ اجتبى من الليلِ لونَه ومِن اللهفِ طولَه ثم اُعلقُني على جبينِك تعويذةَ مطرٍ مُتشَّهاةٍ اندلاقا على سفحِ الوتَر .

واَدَّخرُك لظىً حشوَ كانوني في شتاءٍ تشتدُ فيه ريحٌ على لواعجِ الرضى لِتتوهجَ أنتَ منها قمرا فضيا  أو شمسا مضرَّجةً بحميمٍ حميم ..ثم اُشرِقُ على وجنتِك من كوَّةٍ في شمسي  ليشهدَ الكونُ وضاءَة جبينِك الذي سيُهرِقُ ماءَ العذارى قبلَ سلْخِها حيةً على مذبحِ شوقٍ اليك.  فيقضِينَ عطشاتٍ والوردُ منهلي .

لي اَنْ اَكونَ كأسَكَ من ضريعٍ انِ استبدَّ بكَ ذلك المهذارُ في قاعِ الكاسِ بشفاهٍ تجحفلَ عندَها ملحُ الصمتِ فانِ اغتسلَ وجعُك بشتيتِ عطفي فكان طَهورا لكَ من علَّةِ بحثِك في مدارجَ اللهفِ كهلامٍ ذابَ انصهارا فما سؤالي عن معافاتِكَ من عينِ الجنِّ والأنسِ وكلِّ وجعٍ ان  ضممتُك الى خافقي نبضا لحمةَ أبهري والى صدري بيتَ شِعرٍ يختصر أبجدياتِ العاشقينَ الثملينَ على حدودِ الشهادة ِ افتداءا؟!

كهلامٍ ذابَ انصهارا ...ثم تابَ صقيعا على برْدِ نسائمَ تَنفثُها أنفاسُ تلبيتي نسائمُ تحُولُ عند سيجارتِك ريحا لتطفئَها واَودُّ اَن لاتنطفي حتى اشتعالِ اناملِك الممتدةِ عبرَ روحِك الى نافذةِ تلميحٍ
 بصريخِ تعالي أخرى .



لا جناح على
حين ارسمك  بالوان الطيف

على ورق من خيوط--القمر
وهى تتدلى من غيمة--فى المساء البصرى
بمداد يقطر من اعطاف الورد
على سواقى النخل
--
يا حبيبتى

او  انقش على كل الاحجار الكريمة

اسمك

واكتب  قافية--العشق

بغرور  ---الهوى


يا حبيبتى




كلماتك برق  حميده العسكرى

مصدر الهام  لاغنية السلام

تقبلى تحياتى



ما اروع كلماتك أخا الود ياباشق
شرفتني بمرورك الانيق

فلك حقل ورد عطر

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
قرأتها مسرعاً ثمَّ تباطأت معها في المرّة الثانية على مهلٍ فكانت أناتي تستلقي على سهلٍ معشوشب
يفوح منه رائحة البلل حتى ثملت تناهيداً بحجم آهاتكِ وتعالي اليَّ فكانَ السهل كجنيّة من حكايات
ألف ليلة وليلة قد نثرت بشعرها الطويل على كامل جسدي حتى فاضَ عبير الأرض من رأسي
وبقيت هناكَ حتى خيوط الفجر أقطف أثماراً من عذراء السهل
الشاعرة الهامة حميدة العسكري
حروف كالندى حينما يغسل وجه الأوراق ورواء تنتعش له القلوب ، بحق انتِ مذهلة
عشت وحرفكِ وكأني مستلقي بجوار شطّ العرب ، تحيتي لكِ من الأعماق

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
الأستاذة الفاضلة والأكاديمية الرائعة حميدة العسكري
في كل مرة أقرأها أكتشف فيها أشياء جديدة .. فهي خاطرة تختصر العشق بأكمله
كم أنت رائعة يا أديبتنا ..

descriptionحصريرد: في مدارِ جَوْرِي

more_horiz
البرق اللامع
حميدة العسكري

دالة تتشظى بتداع مشهدي حر ياخذ التقطيع الزمكاني مركزا لكل حدث فكان مدلولها القا شكلا ومعنى

ابدعت واكثر

تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى