برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


ضوء

+4
ح م د. العسكري
جنون ملائكي
نجلاء وسوف
سليمان الشيخ حسين
8 مشترك

descriptiondefaultضوء

more_horiz
ضوء



كم يمر


بنا الزمن


لنتألق


ربما متأخرين


عن نداء الروح


تهاجمنا الوحشة


نبكي أقدارنا


لم ظلمنا


وكان الألق


يفرد العشق


أمام بصيرتنا


ولم ننتبه


ايتها الأرواح


الرائعة


احضنيها


لاتتركيها نهبا للوحدة


والبرد


يا أيها الليل


أخبرها


ان الصبح يطّل


وشمس محبتها ساطعة لاريب


يانزف الريح الحانية


فوق مخدتها


مسدي شعرها


باركيه بلهفة السماء


أيتها الأنثى


مالذي يغفو


حين تغمضين عينيك


برهة


مالذي يصحو


حين يباغتنا الحنين


في تفتح الفجر على أهداب عينيك


مالذي ستعلنه الكلمات


كلما وصلتْ أول النطق


وردّها الخجل


لاتتقصف ورود أيامي


بين أصابعها تنتشي وتعلن الاقامة


لاتخرج رغبتي عن رشدها


حين يتدفق صوتها عميقا في روحي


أختصر عشق الكون في برهة عابرة


أولد على شاطىء الرغبات كنبي خصه الرب بها


أنتقيها عبيرا لوقتي


انتفاضة في هبوب الالق


زوبعة حكايا يبهرها الدمع


لا اسلم رياح القلب للجنون


أخشى على رمشها البلل


اطوح بماتبقى من مرايا حرنه لاتعرف وجهها


اقرع باب المتعة يرتد الصدى شارات تعجب


أخجل


أنحسر على ركبتيها


يتوسدني نورس نفاه البحر


لا تقاوم رغائبك أيها البهي


أفلت من قبضة المستحيل


تجلى بمراراتي


تحضر لمغيب يوقظ أفراس التوق


حنيني ليس مكررا


كلماتي قبر بحجم قامتي


يدي سارية لعلم يشبه رقتها


مناديل غربتي غطاء لكتفها العاري


قليلا ثم ينحسر ارتباكا ويمنحني لوحاته
النادرات



مالذي يفعله بنا العشق


نكابد
المستحيل في اتحاده بنا



لاتقتل هذا الولد الضال بقانون العيب


إن العشق يجعله شقيا


كان قبل الولادة بآه تطلقها المرأة من فمها
المفتوح



ولدته الأرض على شكل نبت صحراوي


لاهم إذا جف العشق


يتغذى من مخزون الذات وينمو


ايكون الفجر جميلا حين يطرق نافذة تخفي نومك


لا


ولا الكلمات تدور حول سريرك


حين يزجرها حارسك الليلي


ملائكة أطهار يجبون عرشك


كي تحرس لحظتك الحاسمة


وحين تلح الآه من يطلقها في هذا الليل المسكون
بزفرات الآه



لاشيء يرد يدي عن راحتك


لا يمنعني رجف أصابعك عن ركض صوب البحر لنغرق


ولا شيء سيعطيني هذا الدفء


وحنينا أكثر من حضن الأم


تلف وليدا أقعده المرض


لاشيء على طاولتي يعلمني الصمت


ترقص طاولتي تتبعثر كل الأشياء


لا شيء سينجو من عشق باغته


لايسأم حين تعرت رابية أمام المطر غزيرا


كان لفتنتها فعل البرق


ولأزهار النرجس توقظ رغبتها بصراخ


يابنت أنا الكهل العاجز عن ركض جنوني


أولد كالصبار على طرف الجدول


يفتنني الماء وأفتنه


ويهرب منا الاغواء بسكين الصبر


اصبر ياولد النهر


صبي العري


رجل الأسماك


تدلى كالعنب على شباك البنت


امنحها حلو الأيام تتقطر شهدا في وقتك


أين ستهرب مني الآه


وكيف أرممها حين يلح الشوق فتفلت من قلبي


او تكاد

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
أو
تكاد......



لوحة عشقٍ
بهية



تناغم حسي
و إبحار في غياهب الصمت



طاقة وجد
رحبة المسافات ...



بين حرفٍ
وحرف حكاية جنون



ودموع واحة يغزوها الجفاء


وليل
ذكرياتٍ يطول كلما القمر رافق الروح المحلقة في فضاءات الوحدة.



أستاذ
سليمان ...



نثرية
شيّقٌ مداها



شكراً لك...

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
حرفٌ مغلفٌ بِ ضوء
قاب من فجرٍ وأدنى
النبضُ هنا يتسع لِ كلِ شيء
وشعثُ الغروب لا يستسلم
إن آوت الأيام لما بعدَ الخلوة

سليمان الشيخ حسين

حرفك سماويٌ منزل ومن زمنٍ آخر
س أقتعد مكاني هنا حتى يأذن ضادك لي
وألوح بِ وردةٍ في يدي مروراً بِ كل السطور
أشتاقني لِ القادمِ منكَ يَ قدير
إنحناءة لاتمل ركوعها

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
الصديقة نجلاء
وشيقة كلماتك لولا جمود مفردة استاذ على كل حال يذيبها هذا الجميل من مفرداتك الرائعة ضوء القمر
مودتي تلك هي

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
الصديقة جنون
اشكر لك كل تلك الكلمات الطيبة والراقية قصائدنا غناء أرواحنا
مودتي تلك هي

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
وقفتي اِزاء هذا النص
تتقاطع مع الرؤى

انها وقفة سائح بين مروج كل هذا اللفيف من الشعور
بالشيء وشيئه
بين أمواج تجدل للروح محارات ضوء
لتسفك الرموش
بذهول
اقتطف من طيّاتها:

((امنحها حلو الأيام تتقطر شهدا في وقتك


أين ستهرب مني الآه


وكيف أرممها حين يلح الشوق فتفلت من قلبي


او تكاد))

آهة أنيقة متلفعة بحضارات

أهل الأبداع أنت صديقي سليمان

زورقي مبحر أبدا في ارتشاف هذا الالق

راغم أنف كل اشارة حمراء

قد تومض

يوما سرعان ما ستنطفي
ولاينطفئ انبهاري بنصوصك

لروحك السمو



descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
الذي يصحو


حين يباغتنا الحنين


في تفتح الفجر على أهداب عينيك


مالذي ستعلنه الكلمات


كلما وصلتْ أول النطق


وردّها الخجل


لاتتقصف ورود أيامي


بين أصابعها تنتشي وتعلن الاقامة




ابداع

ونبض يسمو
تقديري الكبير

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
البرق اللامع
سليمان الشيخ حسين

ارحب بك بعد غياب ايها الراقي وكانه غياب كان يعبأ البحر لوحة والاشجار اناملا لياتي بها حسية وجدانية تتصاعد حتى لا يبقى للصعود من مكان

ابدعت بل واكثر

تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
يتعالى النغم الداخلي للنص حتى اكاد أسمع تنفس الفراديس من شهقة معانيك
تتطهر من كل فراق وتدخل محراب البوح لتجدد العشق شريانا في الروح
مهما غمد سيفه في الخاصرة
محبوبة نقشت ملامحها في زمن لم يتجرأ أن يذيب نبضها من الكلم
ولم يتفيء في ظله إلا نخيل الذكرى وأنين الآه جالت في رحيب قلبك


قصيدة أبدعت فيها شاعرنا المتألق سليمان وأغرقت في عمقها ببساطة لتصل بنا إلى
شاطىء النور


تحيتي لك وأهلا بك كثيرا بعد غياب


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
الرائع سليمان
اصغي لنداء العمق في نص يباشر نداءاته المتأخره
ويعلن انتمائه لمزامير الرؤيا
وجميل البوح حين لايخشى الوقوع فريسة الكتمان
سخي العبير والعباره
اثريتنا بوجد يغمر الروح بفرح خفي
وكأننا من نقول لاانت
لروحك الجوري

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
حميدة العسكري كتب:
وقفتي اِزاء هذا النص
تتقاطع مع الرؤى

انها وقفة سائح بين مروج كل هذا اللفيف من الشعور
بالشيء وشيئه
بين أمواج تجدل للروح محارات ضوء
لتسفك الرموش
بذهول
اقتطف من طيّاتها:

((امنحها حلو الأيام تتقطر شهدا في وقتك


أين ستهرب مني الآه


وكيف أرممها حين يلح الشوق فتفلت من قلبي


او تكاد))

آهة أنيقة متلفعة بحضارات

أهل الأبداع أنت صديقي سليمان

زورقي مبحر أبدا في ارتشاف هذا الالق

راغم أنف كل اشارة حمراء

قد تومض

يوما سرعان ما ستنطفي
ولاينطفئ انبهاري بنصوصك

لروحك السمو




الأديبة الصديقة حميدة العسكري أشكر لك كل هذا الفيض لك المودة والاحترام

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
بارقة ابو الشون كتب:
الذي يصحو


حين يباغتنا الحنين


في تفتح الفجر على أهداب عينيك


مالذي ستعلنه الكلمات


كلما وصلتْ أول النطق


وردّها الخجل


لاتتقصف ورود أيامي


بين أصابعها تنتشي وتعلن الاقامة




ابداع

ونبض يسمو
تقديري الكبير

شكرا على المرور مودتي واحترامي

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
محمد سوادي العتابي كتب:
البرق اللامع
سليمان الشيخ حسين

ارحب بك بعد غياب ايها الراقي وكانه غياب كان يعبأ البحر لوحة والاشجار اناملا لياتي بها حسية وجدانية تتصاعد حتى لا يبقى للصعود من مكان

ابدعت بل واكثر

تقديري

الأديب الصديق الغالي محمد العتابي
بعض امواج ترقص في بحر ابداعكم
مودتي تلك هي

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
شيرين كامل كتب:
يتعالى النغم الداخلي للنص حتى اكاد أسمع تنفس الفراديس من شهقة معانيك
تتطهر من كل فراق وتدخل محراب البوح لتجدد العشق شريانا في الروح
مهما غمد سيفه في الخاصرة
محبوبة نقشت ملامحها في زمن لم يتجرأ أن يذيب نبضها من الكلم
ولم يتفيء في ظله إلا نخيل الذكرى وأنين الآه جالت في رحيب قلبك


قصيدة أبدعت فيها شاعرنا المتألق سليمان وأغرقت في عمقها ببساطة لتصل بنا إلى
شاطىء النور


تحيتي لك وأهلا بك كثيرا بعد غياب


الصديقة شيرين كامل
تتقنين نثر الضوء في كلماتك شكرا لك
مودتي تلك هي

descriptiondefaultرد: ضوء

more_horiz
ناظم العربي كتب:
الرائع سليمان
اصغي لنداء العمق في نص يباشر نداءاته المتأخره
ويعلن انتمائه لمزامير الرؤيا
وجميل البوح حين لايخشى الوقوع فريسة الكتمان
سخي العبير والعباره
اثريتنا بوجد يغمر الروح بفرح خفي
وكأننا من نقول لاانت
لروحك الجوري

صديقي ناظم دخلت في نبض الكلمات ووجهتها أشكر لك كملماتك الهامة وتعب القراءة
مودتي تلك هي



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى