برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


descriptiondefault نقد نص تزلزلي أيتها الريح /للمبدع محمد سوادي العتابي

more_horiz
تزلزلي ايتها الريح
عصفا
واقلعي حرفك الصامت
في
عريني
واعزفي انكسار الهوى
بين جموح الخواطر
شعلة
من اللهب
تدميني
اعصفي يا ريح
زمجرة
من صقيع النزف
يرديني
واقصفي رعود البوارق
غمامة كالافق
تستقل السحاب
شهبا تهوي
بين يدي
كالاسى
تشجيني
ويا ارض ابلعي
ماءك
انهارا من العنفوان
وعند التقاء بحريك
بين الهول
أبكيني
واشعلي مجمر البعد
واحرقي ما تبقى
ومن قمم الهجر
ذرّيني
رمادا تقتطفه الارض
هشيما تذروه العواطف
حينا
لحيني


تزلزلي ايتها الريح
واستبيحي دم الشوق
سكينا
يحز حنجرة الكلام
وغصة بعد الفجر
تدميني
وما برح الخطب
على منبر العاشقين
لحنا يغني
وغيتارا يداعب اوتار الحنين
ويُسقى من شراييني
ويا شفيع الكلام
ويا لغة الهمس
ويا ابابيلي في سماء المجد
اطلقي حرف
سجّيني


أديب عملاق تنطلق نصوصه من منطقة العمق الروحي

التي تعكس دواخله بإيقاع منفرد متميز وحركة مشهدية تتجول فيها التراكيب اللغوية

والصور الفنية



عنوان النص : تزلزلي أيتها الريح



صورة فنية

في قالب أدبي لا يتملك أداوته إلا الأديب

محمد سوادي العتابي


تزلزلي/ الريح


تبدأ القصيدة بفعل أمر يتمحور حول
المفردة زلزلة وزلزال وهو الهزة التي تقلب كل شيء رأسا على عقب
وكأنها نداء داخلي يتطلق متمردا على كل
شيء ليصل إلى الريح والتي تحمل مدلول عميق وهي النفس فالريح هنا تساوي النفس في
الأهواء والتقلبات والاتجاهات والميول والاندفاعات فكيف إن صاحبتها زلزلة وهذه
الزلزلة مصدرها فعل امر فهو بذاك نداء
واثق من نتيجة لان نتيجتها ستكون عصفا بكل
ما يجردها من ذاتها وما يحرمها من زمنها لتأتي القوة النافذة لهذه الريح وهي
انطلاق كل مكنوناتها في لحظة جنونية في حالة عشوائية


تزلزلي أيتها الريح عصفا


واقلعي حرفك الصامت في عريني


واغرقي انكسار الهوى


بين جموح الخواطر


شعلة من اللهب


تدميني





في هذا المقطع تنعكس الذات الشاعرة بوضوح
وقوة حيث أن استخدام المفردات الموظفة لتمكين المعنى متجذرة في عمق القصيدة


الأفعال
الأمرية زلزل / أقلع / أغرق / مؤشر على البداية الانفجارية المنطلقة من عمق
بركان يتجهز لانتفاضة مختلفة وهذه الانتفاضه مركزها ( عرين ) وهو مؤشر القوة التي جاءت بأكثر من
مدلول ومفردة العرين والذي هو بيت الاسد


يشير من زاوية اخرى إلى الكبرياء الذي تتمتع
به تلك الروح


جملة ( اعزفي انكسار الهوى ) هنا تضاد واضح بين ((
العرين والانكسار)) حيث أن المحيط أكبر من الاحتمال والخط الفاصل بين القوة والضعف


(( جموح الخواطر شعلة من اللهب )) حيث أن لهيب
الداخل يترجمه حرف يخرج من صمته لينفجر بركان الأبجدية وياتي الفعل (( يدميني
)) بلونه الأحمر مشكلا زاوية مهمة من القصيدة





اعصفي يا ريح


زمجرة من صقيع النزف


يرديني


واقصفي رعود البوارق


غمامة كالأفق


تستقل السحاب


شهبا تهوي


بين يدي


كالأسى


تشجيني


تركيبة نادرة ورائعة من المفردات التي استخدمها الشاعر في هذه
القصيدة ليكمل عقدة المعنى


اعصفي / اقصفي / أيتها النفس تظلل حالة من التمرد التي تتجمهر نزيفا لتأتي
مفردة الصقيع صادمة حاملة بين أحضانها برودا قاتلا بالكاد يُحتمل


يستمر الشاعر بقافلة الصور الفنية المتلاحقة
التي تستفز خيال المتلقي حاملة معها مشاعر الشجن شارحة عمق الحزن الذي يكابده الشاعر



الأحزان تتساقط شهبا
(( دلالة قوتها
وعمقها )) والشهاب في الليل واضح فهو قد أضمر تلك الصورة الفنية
التي عكستها مفردة شهاب لتتساقط تلك الشهب بين يديه أسى
يشجيه ليعود بهذا المفردات إلى عمق حزن
لم ينفلت منه سطر القصيدة





ويا أرض ابلعي


ماءك


أنهارا من العنفوان


وعند التقاء بحريك


بين الهول


أبكيني


وأشعلي مجمر البعد


واحرقي ما تبقى


ومن قمم الهجر


ذريني


رمادا تقطفه الأرض


هشيما تذروه العواطف


حينا


لحيني





(( يا أرض ابلعي ماءك))
وما الأرض إلا نسيجا من تراب جُبلت منه مقلة الشاعر فهو نداء لعينيه أن
توقفي عن الدمع وفعل البلع الذي أتى أمريا أيضا ما هو إلا دليل الصبر على شيء ما
لايطاق احتماله بداعي العنفوان الذي ينسكب من روحه أفنانا من
صمت


ويرتب مكانا أخر وأكثر أمنا لتلك الدمعة
الغالية وهنا من أبدع الصورة الفنية إطلاقا في القصيدة وهي(( التقاء البحرين بين الهول
))


أي ان الدمعة تتوقف متسمرة في مكانها ولا تنزل أبدا


لتبدأ الثورة النارية مرة اخرى بحالة مختلفة
ومن خلال الأفعال الامرية (( أشعلي / أحرقي )) ندرك تماما قوة القرار
الذي وصل إليه الشاعر بانعكاس حنون
جدا وانزياح رائع
من خلال (( مجمر البعد ))


ومع ذلك فالتصميم له الغلبة في حالة اللاأمان هذه


(( ما تبقى )) مفردة تفتح الباب على مصراعيه
للتساؤل عن هذا الذي تبقى


هل
النبض أم التفكير أم القرب أم الجسد المتهالك والدمعة المكابرة


(( قمم الهجر )) وهي أقصى حالات الصبر ومدلول عميق
للمسافة التي تُرك فيها الشاعر وحيدا


والذي حوله
الامر إلى رماد ا في الأرض نتيجة
الاحتراق والاشتعال


فإشعال مجمر البعد (( قرار))
واحراق ما تبقى (( قرار أخر )) فما الذي تبقى بين البعد وما لا تبقى (( لا شيء))
وهو الذي تدل عليه مفردة (( الرماد
)) نتيجة عواطف ترمي النبض هباء منثورا


(( حينا لحيني )) حكاية اخرى تشير إلى أنه
جزء من جزء وكم يتقزم الأمر أمام
كمية القهر المكبوت في داخل الروح


تزلزلي أيتها الريح


واستبيحي دم الشوق


سكينا


يحز حنجرة الكلام


وغصة بعد الفجر


تدميني


وما برح الخطب


على منير العاشقين


لحنا يغني


وغيتارا يداعب أوتار الحنيني


ويُسقى من شراييني


ويا شفيع الكلام


ويا لغة الهمس


ويا أبابيلي في سماء المجد


أطلقي حرف


سجيني


مقطع
خارق في القوة فها النداء الذي ليس
بالأخير لتلك الريح (( النفس)) فمن بعد الاشعال والاحتراق والرماد تبدا
مرحلة اخرى من العذاب وهي استباحة دم الشوق في حالة جنونية وغير قادرة على استيعاب
أي ذكرى إلا أن ذلك بخط راجع وآثار داميه
على روح الشاعر الرقيقة


فمقردة سكين (( تدل على القتل )) فكيف إن كان قتل باستباحة تبدو الصورة دموية جدا منطلقة من عمق القهر والألم والوجع بحيث يترك الكلام ذاك الذي كان فجرا يوما ما
فأصبح غصة بعد حين تيقاطر منها
الشاعر نزيفا منهمرا على أرض العشق


هذا الخطب
لا يزال حياة في حياته فهنا تبدو المفردات أكثر رقة رغم كل النيران التي أتت على السطور


ولا زال ذاك الخطب (( لحنا /
غيتارا/ )) ولا زال الحنين يزوره بخجل بين حين وأخر كلما
تذكر هتف نبضه في شريان


ويا شفيع الكلام


ويا لغة الهمس


ويا أبابيلي في سماء المجد


أطلقي حرف


سجيني


هنا المنادى مختلف فشفيع الكلام (( القلم )) الذي يكتب
بصمت عميق والأوراق تتلقى همس الروح يناديها بأن يطلقا حرف سجين ذاته


فالشاعر هنا في حالة انفصام (( شخصية متمردة
مقهورة متعذية عاتية ماتعة متزلزلة
)) لتخسف مفردة (( سجيني )) كل هذا ويبدو أن هناك شيء في العمق لم يقال بعد ولا يزال
هناك الكثير الكثير








يتبع


عدل سابقا من قبل شيرين كامل في السبت ديسمبر 15, 2012 6:50 pm عدل 1 مرات

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: نقد نص تزلزلي أيتها الريح /للمبدع محمد سوادي العتابي

more_horiz
البرق اللامع

شيرين كامل

ارفع قبعتي وتصمت حروفي عن هذا الابداع

فان كان التعليق من فضة فالتصفيق من ذهب

امتنان لا يفيك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ

descriptiondefaultرد: نقد نص تزلزلي أيتها الريح /للمبدع محمد سوادي العتابي

more_horiz
محمد سوادي العتابي كتب:
البرق اللامع

شيرين كامل

ارفع قبعتي وتصمت حروفي عن هذا الابداع

فان كان التعليق من فضة فالتصفيق من ذهب

امتنان لا يفيك



شهادة أعتز بها وحضورك أنتظره دائما سيد الحرف

تقديري لك بحجم الكون

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: نقد نص تزلزلي أيتها الريح /للمبدع محمد سوادي العتابي

more_horiz
نقد في غاية الروعة

لنص هو الجمال

سلمت يراعتك شيرين

كل التقدير .



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى