برق الضاد
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

برق الضاددخول

منتدى ادبي شامل يعني بفروع الادب العربي


حديث وطن

+6
سهير محمود
بريق انثى
شيرين كامل
ناظم العربي
ح م د. العسكري
محمد فجر الدمشقي
10 مشترك

descriptiondefaultحديث وطن

more_horiz
قد لا نعرف للحب تفسيرا ... لأنه نبض يجعل لحياتنا معنى و نختنق بدون
نسغ يجري في عروقنا و يتغلغل في أحاسيسنا لتكون أرواحنا به دائما خضراء



تأملت سماء الياسمين ذات ليلة حزن
كانت تدمع حنينا و ألما
تلك الغيمة السوداء الكئيبة أبت أن تفارق وجهها حتى تقطرت وجعا
عن ماذا أحدثك يا وطني
عن أنين عجزي عن صنع الفرح لأجلك ؟
أم عن صرخات قلب ينبض كي يتنفسك عشقا ؟
لو كان حبك باختياري لنازعت في هواك نفسي و لجمت إحساساً يعذبني و يضني روحي
أحدثك عن تلك الياسمينة التي يتسلل عبيرها هاربا كي يستنشق نسمات فجر يقاوم الظلمة و يتسرب نحو سماء أقدم عاصمة للحزن ؟
أم أحدثك عن ذلك الجبل الأشم الذي يعانق مدينة الحب شاهداً على دموع الياسمين ؟
كيف صارت قلوبنا بقسوة حجارته حتى قتلنا آخر بسمة تشرق لأجلها شمس الأمل ؟
حزمت اليوم حقائب الرحيل
لملمت شذرات الأسى و دفنت أحلامي و كسرت قلبي
لا مفر من الرحيل
فغربتي في حضن بردك زادت مع رحيل آخر قطرة ( مازوت )
و ضحكة ذلك الطفل ذي السنوات الثلاث تهمني و لا أريدها أن تذبل كما ذبلت سنابل ضحكتي
و أمي ... نعم أمي ... لا أطيق أن أرى دمعتها
أريدها أن تظل مثل النبع قوية و كريمة معطاء
و زوجتي تعبت من ضجيج الخوف .. تريد أن تحس يوما بالسكينة و الأمان
لو كنت في المعمعة وحدي لاخترت أن أكون في ترابك ذرة أو قطرة
لكنني مثقل بأعباء ظننت أنني بها أبني في تاريخك أسرة و أضع بصمة
سأحمل في حقيبتي همي و بضعاً من حياة
و سآخذ معي من ترابك حفنة طهر لعل بريقها ينير لي دروب العودة
سأحمل شتلة حب و قصفة زيتون و طاقة ياسمين
و ليتني أستطيع أن آخذ من سمائك قطعة أستظل بها



في الطريق ..


تعاتبني شوارع و أرصفة متوحدة مع تبضات قلبي
تلومني الريح و تنوح كالثكلى
حتى أشجار مدينتي العارية ترمقني بنظرة مستجدية
تقول لي خذني معك .. أو عد أدراجك
فأنت من دوني سوف تختنق ... خائفة أنا عليك
تسربت دمعة الحنين من محاجري قبل أن أبارح شارع الفيحاء
أرحل ؟؟؟
أرحل عنك يا وطني ؟
كيف و أنا لنبضك أنتمي
آآآآآآآآآه يا قاسيون كم قسوت و كم أحبك
و آه ألف آه يا بردى أنى لدمعك أن يجف
سامحيني يا أماه و أنت يا رفيقة دربي و أميرة قلبي
سامحني يا فلذة كبدي
فمكاني هنا و لو ارتحلت عن جذوري أختنق
سأبقى برغم أطنان الأسى ... سأكفكف دمعك يا وطناً لأجله الأزهار تتفتح
لا للرحيل منك إلا إليك
و يبقى القلب مزروعا بين رئتين ... سماء وطنه و أرضه
للمزيد من مواضيعي

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
يالروعتك وانت تأخذنا لتحط بقلوبنا في حمأة عاطفتك الشجية


مثل عاطفتك النبيلة والا فلا


وطن هو الحب ، والوطن حب سلم نبضك وهدأ بالك من عواصف جراح الوطن ،


وليسلم الوطن

مأمونا بصخب حبك ايها الفذ وهو يكفكف دموعه :



الله في وطن يكفكف دمعه ....ويسير مبتسما برغم بلائه

سلاما ايها الدمشقي النبيل الطهر الاثيل


محمد

انحناءات قداسة وركعات صلوات لوطن الحزن ،

ولا املك الا دعائي ، ان ينهض من جراحه

وطني الحبيب وعاصمته دمشق الغالية

حبيبتي القديمة المعتقة بقلبي


لرحك الالق ولدمشق السلام





descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
وكأني اسمع بكاء الوطن
كله.... وكأني اسمع الارض ونشيجها
والتاريخ وعويله
والشوارع ودموعها
لك الله ياوطنا اورثنا الحب والخوف
لك الله
وقد فتحنا فيك الف ثقب وجرح بدعوى الحب
لك الله
وقد اصبحت ثرثرتنا
اداة من ادواة ذبحك
لنصمت عمرنا حدادا
لفقدان وطن
واي وطن


الدمشقي
الجرح واحد
وبكاءنا فرض عين
لدمشق السلام
ولروحك الامان

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
أُزهقت روح
على قارعة العري
وقد بتر الحياء
من شريان أعوج
شحذ مفاهيمه واقترب
ليذبحها على رصيف رغبة


اعتنقت السماء صلواتها
أغمضت الأرض عينيها
واهتز عرش الرحمن
لطقوس غريبة
تمارس مواقيتها
بجهالة و عنْد

ارتجفت حبيبات التراب
معلنة حدادا أبديا

قبل أن تغتالهن
رصاصة صمت
مزقت أحشاء الأبجدية

قبل النطق

وانتهى كل شيء
نعم كل شيء
لملم حقائبه ورحل
حتى الضمير



خاطرة رائعة يا بن الياسمين


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كن كما تريد ...........




ودع  لي  فرض احترامك

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
من يلم شملي ان تشتت
الاك ياوطني

من يرصع سماء دمشق انجم

ان تركتك

من يغرف من نهر ضوءك

ليرسم به اسمك


اموت هنا بك وفيك

ياحبيبتي

هنا قلبي
هنا بيتي

وهنا طفولتي

وهنا حضنك ياامي





الدمشقي

كل شئ فيك يصرخ

وكلنا نصيح

لك الله ياوطن

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz

ما أجمل ذلك النزف الدامي
على أحضان الحب والوطن
نرفع اعلام الثورة والعصيان
لتحي فينا العزة هي العنوان
تتلاقى الضلوع في وحي الزمان
فتصبح لنا سكنا وامان
لنستنشق هواءا من دون ادمان
فأي عزف نثرته ليصبح لنا الامان
أيتها الانامل مدي يدك بحنان
لخوف اصبح في الوجدان
لتحتوي منا كل يدان
أصبحت في حبك نزف انسان


ما أجمل حرفك الرائع سلمت يمينك وابداعك

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
البرق اللامع

الفجر الدمشقي

يا محمد يكفي ان تعزف للوطن لان كل نبيل وشريف يحب هذا الوطن

فلك الله يا ايها الراقي

دمت مبدعا

تقديري

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تَعَالِي . . . لَي

كَمَا قَدْ تُشْرِقُ اَلْأَنْوَارُ

فِي لَيْلٍ إِذَا نَزَلَتْ يَدُ اَلشَّمْسِ

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
حميدة العسكري كتب:
يالروعتك وانت تأخذنا لتحط بقلوبنا في حمأة عاطفتك الشجية


مثل عاطفتك النبيلة والا فلا


وطن هو الحب ، والوطن حب سلم نبضك وهدأ بالك من عواصف جراح الوطن ،


وليسلم الوطن

مأمونا بصخب حبك ايها الفذ وهو يكفكف دموعه :



الله في وطن يكفكف دمعه ....ويسير مبتسما برغم بلائه

سلاما ايها الدمشقي النبيل الطهر الاثيل


محمد

انحناءات قداسة وركعات صلوات لوطن الحزن ،

ولا املك الا دعائي ، ان ينهض من جراحه

وطني الحبيب وعاصمته دمشق الغالية

حبيبتي القديمة المعتقة بقلبي


لرحك الالق ولدمشق السلام







هل ستنتهي الجراح

هل سيبتسم الوطن من جديد

آه يا دموع الياسمين

أنى لدمعك أن يجف


المبدعة حميدة العسكري

حضورك أسعد قلبا يعتصره الألم

نورتني يا طهر

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
ناظم العربي كتب:
وكأني اسمع بكاء الوطن
كله.... وكأني اسمع الارض ونشيجها
والتاريخ وعويله
والشوارع ودموعها
لك الله ياوطنا اورثنا الحب والخوف
لك الله
وقد فتحنا فيك الف ثقب وجرح بدعوى الحب
لك الله
وقد اصبحت ثرثرتنا
اداة من ادواة ذبحك
لنصمت عمرنا حدادا
لفقدان وطن
واي وطن


الدمشقي
الجرح واحد
وبكاءنا فرض عين
لدمشق السلام
ولروحك الامان


صدقت يا أديبنا الغالي

الجرح واحد
و صوت القلب واحد

و الأمل بالله

نورتني يا راقي

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
شيرين كامل كتب:
أُزهقت روح
على قارعة العري
وقد بتر الحياء
من شريان أعوج
شحذ مفاهيمه واقترب
ليذبحها على رصيف رغبة


اعتنقت السماء صلواتها
أغمضت الأرض عينيها
واهتز عرش الرحمن
لطقوس غريبة
تمارس مواقيتها
بجهالة و عنْد

ارتجفت حبيبات التراب
معلنة حدادا أبديا

قبل أن تغتالهن
رصاصة صمت
مزقت أحشاء الأبجدية

قبل النطق

وانتهى كل شيء
نعم كل شيء
لملم حقائبه ورحل
حتى الضمير



خاطرة رائعة يا بن الياسمين

\\


صدقت يا نبض المنتدى

فالغدر يقتل النور و المؤامرة تجتاح الحياة

لكننا متشبثون بتراب لا نبتغي عنه بديلا


نورتني يا راقية
سواء كنا تحته أم فوقه لا فرق

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
القدير محمد فجر

كلهم ذهبوا إلا الوطن باق

فرائحة البزورية تعبق وقاسيون يعانق السحاب والياسمين ما زال أبيض

دمشق وأخواتها مازالت وستبقى :عناوين لكل التألق

الحزن عندنا طارئ لأننا نمسك بكل مفاتيح الفرح ولأننا نغزل من أشعة الشمس أثواب دفئنا

يحفرون حفرهم الغادرة وسيقعون بها وسنردمها على رؤوسهم فمكانهم في الحفر والجحور
لم يعتادوا نور الشمس ولا رائحة الياسمين ولم يشربوا من بردى
فصلاتهم بلا خشوع وصيامهم جوع وعطش
فلا تحزن يا محمد
وكن واثقاً من النصر أن من كان محمداً وفجراً ودمشقياً سينتصر

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz

تأملت سماء الياسمين ذات ليلة حزن
كانت تدمع حنينا و ألما

واى حنين على دمع الياسمين كتبه قلمك المبدع
لن اكثر من ثرثرة الكلام ساكتفى بقرائتها مرات اخرى حتى استمتع اكثر

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
بريق انثى كتب:
من يلم شملي ان تشتت
الاك ياوطني

من يرصع سماء دمشق انجم

ان تركتك

من يغرف من نهر ضوءك

ليرسم به اسمك


اموت هنا بك وفيك

ياحبيبتي

هنا قلبي
هنا بيتي

وهنا طفولتي

وهنا حضنك ياامي





الدمشقي

كل شئ فيك يصرخ

وكلنا نصيح

لك الله ياوطن



و ما أروع بريق حضورك و قراءتك العميقة يا راقية

شكرا من القلب لعبير حضورك

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
سهير محمود كتب:

ما أجمل ذلك النزف الدامي
على أحضان الحب والوطن
نرفع اعلام الثورة والعصيان
لتحي فينا العزة هي العنوان
تتلاقى الضلوع في وحي الزمان
فتصبح لنا سكنا وامان
لنستنشق هواءا من دون ادمان
فأي عزف نثرته ليصبح لنا الامان
أيتها الانامل مدي يدك بحنان
لخوف اصبح في الوجدان
لتحتوي منا كل يدان
أصبحت في حبك نزف انسان


ما أجمل حرفك الرائع سلمت يمينك وابداعك



جضور في منتهى الرقي و الروعة و إضافة قيمة أعتز بها كثيرا

نورتني يا راقية

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
مديرنا الراقي الغائب الحاضر محمد سوادي العتابي

كم اشتقنا إليك و كم نفتقدك يا غالي

نورتني يا عذب

descriptiondefaultرد: حديث وطن

more_horiz
عانقت السماء بتلك الكلمات
حب وهيام لها وللوطن
أختلطت الحروف ونثرت إبداع
الوطن
::
محمد فجر
يالك من مبدع
شوق عبد الله



privacy_tip صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى