نددت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "إيسيسكو" بيان أمس الخميس، بقيام إسرائيل بصناعة منتج يحمل صورة قبة الصخرة فى داخل العلم الإسرائيلى، مما اعتبرته المنظمة يدخل فى إطار الحملة الإسرائيلية الواسعة التى تهدف إلى تهويد القدس وكل مقدساتها ومعالمها الدينية والتراثية الإسلامية.

وأوضحت الإيسيسكو فى البيان الصادر عنها مساء أمس الخميس بيان أن إحدى شركات الصناعة الإسرائيلية قامت بإنتاج قداحة رسم عليها العلم الإسرائيلى وبداخله صورة لقبة الصخرة المشرفة، وكتب تحتها كلمة (إسرائيل) باللغة العبرية، من أجل التمويه والتزوير وطمس عروبة القدس ومقدساتها الإسلامية.

ودعت الإيسيسكو الدول الأعضاء والمؤسسات العربية والإسلامية والمجتمع الدولى عمومًا، إلى حماية القدس ومقدساتها والوقوف فى وجه هذه المحاولات الإسرائيلية المحمومة ضد القدس والمسجد الأقصى المبارك، ومعاقبة مرتكبيها فى إطار القانون الدولى.

وأكدت الإيسيسكو ضرورة مجابهة مثل هذه المحاولات التى تدنس المقدسات بوقفة جادة والتصدى بكل الوسائل السياسية والقانونية والإعلامية لها، وبإحكام المقاطعة لكل منتجات الشركات الإسرائيلية ومنها هذه الشركة.


****************************